skip to Main Content

يعتبر الطعام في كل الثقافات بمثابة العملة في المجتمع فللطعام القدرة على الاثراء, الترفيه والمتعة أيضا. يعتبر الطعام لدى بعض الناس ضرورة لارضاء الحاجات الأساسية أما بالنسبة للأخرين فيتعتبر أكثر من كونه ضرورة أساسية ولكن متعة تلعب دورا فعالا في مفهوم السعادة.
يوجد العديد من المطاعم والأذواق المختلفة التي وضعتها الخلفيات الثقافية والعرقية, المواقع الجغرافية والطبقات الاجتماعية. يحكي لنا الطعام الكثير عن التاريخ وعادات الشعوب المختلفة وكذلك الأديان.
تساعد التغيرات التي يستخدمها الأفراد في تقديم الطعام, تطور اداب الأعمال الأوربية والأسيوية, وأذواق التقديم وفقا للأبحاث في البلدان المختلفة والعناصر الاخرى التي تسمح بقياس وتحليل تطور الغذاء, على فهم التاريخ. وتعتبر بعض الوصفات التي نحتفظ بها من خلال توافد الأجيال وهذه العادات القديمة والمعرفة هما جانبان لا يمكن المساس بهما.

هل سبق لك أن تساءلت عن الأكلات التي تأكلها كل يوم لتعرف عن المكان الذي أتيت منه؟ هل تساءلت من قبل لماذا يأكل الناس من بلدان مختلفة من العالم أنواع مختلفة من الطعام؟ هل سألت نفسك من قبل لماذا تعتبر الأطعمة المختلفة أو العادات الطهي مهمة للغاية لثقافتك؟ هناك علاقة بين الطعام والثقافة، حيث إن الاستمرار في إنتاج الطعام المرتبط بثقافتهم للوجبات العائلية هو رمز للفخر لعرقهم ووسيلة للمواكبة مع حب الوطن.

تتميز جميع شعوب العالم بأكلاتها الشعبية التي تعود لآلاف السنين، فالمأكولات لها جذور وقصص تاريخية دخلت ضمن عادات وتقاليد البلاد وتراثها الشعبي، والمطبخ العربي والشرقي له نصيب الأسد من هذه الأطعمة بنكهة التاريخ العريق والحضارات المتعاقبة على مر الزمن. وتتميزُ كل دولة عربية بطابعها المميز في تقديم أشكال من الأطعمة والتي تزيد التوابلَ من جمالها ونكهاتها الفريدة.

جمعت من خلال رحلاتي صورً متميزة لعادات شعوب وثقافات كثيرة في تحضير أطباقها إن كانت شرقية أو غربية.

Back To Top