skip to Main Content

كنيسة القدّيس أنتوني بادوفا

عندما تمشي في شارع الاستقلال الشهير في اسطنبول، سترى العديد من مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي، ولكن في قلب هذا الشارع الواقع في حي بيوغلو، تبرز كنيسة القديس أنتوني بادوفا. تحتوي هذه الكنيسة الكاثوليكية على قاعة كبيرة طويلة، وكانت ذات يوم أكبر كنيسة كاثوليكية في اسطنبول خلال الإمبراطورية الرومانية وتركت أثراً عظيماً شامخاً ودليلاً على عمق الحضارات التي شهدتها مدينة اسطنبول. تم بناء كنيسة القديس أنطونيوس بادوا الأصلية في عام 1725 من قبل المجتمع الإيطالي المحلي في اسطنبول، ولكن تم هدمها لاحقًا واستبدالها بالمبنى الحالي سانت أنتوني بادوفا والذي تم تشييده في نفس الموقع بمحاذاة المباني المجاورة في شارع الاستقلال. وذلك بين عامي 1906 و 1912 على الطراز القوطي الجديد لمدينة البندقية، كما تم تطويره أيضًا من قبل المجتمع الإيطالي المحلي في المدينة، ومعظمها من أصل جنوى وفينيسي، والذين بلغ عددهم 40.000 نسمة في مطلع القرن العشرين. تم تصميم المبنى من قبل المهندس المعماري المشرقي في اسطنبول (جوليو مونجري)، والذي صمّم أيضًا العديد من المباني الهامة الأخرى في اسطنبول وأنقرة مثل (Maçka Palas) والذي يضم مقهى (Armani و Gucci) في (Nişantaşı) ومبنى بنك (Karaköy Palas) على الطراز البيزنطي الحديث في (Karaköy Galata)، اسطنبول؛ وكذلك المقر الأول لبنك (Türkiye İş Bankası) في أنقرة.

عندما تدخل كنيسة القديس انطونيو، سترى العشرات من الشموع المشتعلة الكبيرة على الجانبين الأيمن والأيسر من الكنيسة. حيث يأتي الناس إلى الكنيسة حاملين الشموع للمساعدة في إضاءة الكنيسة قدر الإمكان. حيث يمكن للضيوف والزوار الجلوس في الجزء الخلفي من الكنيسة ومشاهدة بعض الاحتفالات في الأقسام الأمامية. في حديقة الكنيسة، يستمع الجميع إلى الموسيقى التي يتم تقديمها خلال الاحتفالات. تمثال قلب يسوع المسيح يبهر كل زائر في الكنيسة. وهو محمي خلف الزجاج. كما يوجد هناك شجيرات زخرفية جميلة تروي قصة حياة طفولة يسوع، وعلى جدران الكنيسة صور يسوع، وكذلك تمثال قداسته المصلوب بارتفاع 26 متراً فوق سطح الأرض. أنصحكم بزيارة كنيسة انتوني بادوفا، فهي من المعالم التي لا تنسى!

هذا الموضوع به 0 تعليق

اترك رد

Back To Top