skip to Main Content

من هو فرانك سيناترا؟

فرانك سيناترا من أشهر المغنيين شهرةً في القرن العشرين، له مسيرة مهنية غنائية حافلة بالإنجازات والجوائز.

نبذة عن حياته

وُلد فرانك سيناترا في مدينة هوبوكن في ولاية نيوجيرسي في 12 ديسمبر عام 1915، وجاءت شهرتهُ من خلال غنائه (للجاز والسوينغ)، حيث امتلك سيناترا مجموعة متنوعة وكبيرة من الأغاني والألبومات الناجحة، كما قام بلعب العديدِ من الأدوار السينمائية المتميزة، وهذا الذي أكسبه جائزة الأوسكار عن دوره في فيلم  (From Here to Eternity)

ترك فرانك سيناترا خلفه موسوعة كبيرة من الألبومات الغنائية مثل  (Strangers in the  Night)،(My Way)، (New York)  قبل أن يفارق الحياة في 14 مايو عام 1998 في لوس أنجلوس.

بداياته

هو الابن الوحيد لأبوين مهاجرين من صقلية، كان وزن سيناترا 6.1 كجم عند الولادة وكان لابد من ولادته بمساعدة ملقط، مما تسبب في ندوب شديدة في خده الأيسر وعنقه وأذنه، وتسبب في ثقب طبلة أذنه – الضرر الذي بقي مدى الحياة. عملت والدته كقابلة لتوليد النساء، وكان والده غير متعلم. ذهب سيناترا إلى المدرسة الثانوية وبعد فترة ترك المدرسة وعمل كمراسل يقوم بتوصيل الصحف.

إنجازاته

عمل في بداياته كمغنٍ في كورال المدرسة الثانوية، ومن ثم بدأ يجرّب الغناء في النوادي الليلية بمبلغ بسيطٍ من المال يكفيه كفاف يومه فقط، وقد تأثر كثيرًا بالمغني الشهير (بينغ كروسبي). لقد حظي سيناترا بفرصته الأولى في الغناء عام 1935، عندما انضمّ إلى فرقة غناءٍ محلية تدعى (The 3 Flashes) . بعد سلسلةٍ من العروض على المسارح والراديوهات، أصبح سيناترا المغني الرئيسي للفرقة.

عمل سيناترا بعد ذلك في استراحة على الطريق السريع، ثم حظي بفرصة تسجيل أول أغنيةٍ باسم (Our Love)، وبدأت إذاعات الراديو ببث أغانيه، بعد فترة قام سيناترا بتوقيع عقد لمدة سنتين مع عازف الترومبيت الشهير (هاري جيمس)، وبدأ بتسجيل أول مجموعة من أغانيه ومنها (All Or Nothing at All).

بعد أن انضم سيناترا إلى عازف الترومبون الشهير (تومي دورسي) وفرقة الجاز الخاصة، وبعد إنجازه العديد من الألبومات الفنية والأغاني، قرّر سيناترا أن يكمل مسيرته الفنية لوحده بدلًا من أن يكون عضوًا في فرقة موسيقية.

كان أول ظهور لسيناترا في أول فيلمين له عام 1943 وكانا باسم (Reveille with Beverley) و (Higher and Higher)، ونال جائزة أوسكار خاصة في عام 1945 عن فيلم قصير مدته 10 دقائق لنشر التوعية حول الاختلاف العرقي والديني. وربح أيضاً جائزة أوسكار كأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم (Here to Eternity)، ثم ترشح مجددًا لجائزة أوسكار عن فيلم (The Man with the Golden Arm)، وفي نهاية الخمسينات قرّر أن يؤسّس علامته التجارية الخاصة (Reprise)، بالإضافة إلى تأسيس شركته الخاصة للإنتاج السينمائي (Artanis).

أصدر سيناترا في عام 1966 أغنيته الشهيرة (Strangers in the Night)  التي تصدرت القوائم حينها وفازت بجائزة غرامي لأغنية العام، ثم سجل أغنية (Something Stupid) مع ابنته نانسي سيناترا والتي احتلت المركز الأول لشهر كامل في ربيع عام 1967، وقبل نهاية الستينات سجل سيناترا أغنيته الشهيرة (My way) وهي مقتبسة من لحن أغنية فرنسية (Comme d’habitude)  وعمل على إضافة كلمات جديدة عليها.

ابتعد سيناترا لفترة قصيرة عن الغناء في بداية السبعينات ثم عاد إلى الساحة الغنائية بألبومه (Ol’ Blue Eyes Is Back) في عام 1973. وفي عام 1985 تم تكريمه من قبل الرئيس ريغان كأعلى تكريم يُمنَح لمواطن.

أشهر أقوال فرانك سيناترا

  • أتمنى أن تعيش مائة سنة وأن يكون آخر صوت تسمعه هو صوتي.
  • إذا كنت تمتلك شيئاً لا تستطيع التخلي عنه، فالحقيقة هي أنّه هو من يمتلكك لا العكس.
  • أفضل طريقة للانتقام هي النجاح الكبير.
  • قد يكون الكحول أسوأ عدو للإنسان، لكن الكتاب المقدس يقول أحب عدوك.

حياة فرانك سيناترا الشخصية

تزوّج سيناترا في عام 1939 من (نانسي بارباتو)، وقد رُزِق بثلاثة أطفال قبل أن ينتهي زواجهما في 1951، ليتزوج مرة أخرى من الممثلة (آنا غاردنر)، وبعد فترة انفصل عنها، ليتزوج من (ميا فارو)، ومرة رابعة من (باربارا بلايكي ) وبقيا متزوجين إلى أن توفّي سيناترا.

وفاة فرانك سيناترا

أقام سيناترا حفلَهُ الغنائيّ الأخير عام 1995 في كاليفورنيا، وفارق الحياة في 14 من مايو عام 1998 بسبب سكتة قلبية في لوس أنجلوس عن عمر يناهز 82 عاماً، تاركاً خلفه مسيرةً حافلةً امتدّت لأكثر من 50 عاماً.

حقائق سريعة عن فرانك سيناترا

  • يُعتبر يوم 12 من مايو من كل عام هو “يوم فرانك سيناترا” تقديراً لتأثيره على الثقافة الأمريكية.
  • يمتلك سيناترا ثلاثة شهادات فخرية، دكتوراه فخرية في الرسالات الإنسانية من قبل جامعة نيفادا، بالإضافة الى دكتوراه فخرية في الهندسة، ودكتوراه فخرية في الفنون الجميلة.
  • تم بيع أكثر من 150 مليوناً من ألبوماته الغنائية ما يجعله من أكثر الفنانين مبيعاً في التاريخ.
  • تم وصف سيناترا بأنه “أعظم مغنٍّ في القرن العشرين” و “أفضل مغنٍّ في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية”.
  • ربح سيناترا جائزة غرامي 11 مرة، وجائزة غولدن غلوب أربع مرات، وجائزة بيبادي التي تُمنح لأكثر الشخصيات التلفزيونية والراديويّة تأثيراً في عام 1966، وميدالية الحرّية الرئاسية في عام 1985 وهي أرفع وِسام يمكن مَنحُه للمواطن الأميركي، بالإضافة إلى امتلاكه لثلاثة نجوم على ممر الشهرة في هوليوود.

هذا الموضوع به 0 تعليق

اترك رد

Back To Top